أطلب الان
English أطلب الان

التسويق ووسائل التواصل الاجتماعي: أين؟ لماذا؟ وكيف؟

عندما يتبادر إلى أذهاننا ما هي وسائل التواصل الاجتماعي، سوف نفترض تلقائيا أننا سوف نتحدث عن فيسبوك، انستجرام، تويتر، لينكدان، يوتيوب وبعض منصات التواصل الاجتماعية الأخرى. ولكن نحن فعليا في حاجة لفهم ما هي وسائل التواصل الاجتماعي.

                       

من المهم أن نفهم الأنواع المختلفة للتواصل الاجتماعي وكيف أن لكل منصة منهم أغراضها الخاصة. كلمة الاجتماعية في التواصل تأتي من توفير هذه المنصات الإعلامية للناس مواقع سهلة الاستخدام تمكنهم من الاختلاط والتواصل سويا ومشاركة لحظاتهم أو الحصول على معلومات والتعرف إلى خبرات أخرى.

التفاعل الاجتماعي عبر هذه المنصات يحدث على عدة أشكال مثل الشكل المكتوب كالمقالات والأخبار والمعلومات، أو على شكل وسائل مرئية كالصور ومقاطع الفيديو. في الآونة الأخيرة تم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بشكل ملحوظ وواسع في الإعلان والتسويق. ومن هنا جاء مصطلح التسويق على وسائل التواصل الاجتماعي.

                       

على الرغم من انشاء منصات التواصل الاجتماعي لجعل حياتنا أسهل في التواصل وتبادل اللحظات معا إلا أنه مع تطور احتياجاتنا بسرعة وظهور أفاق جديدة، تشعبت من تلك المنصات احتياجات جديدة وعصرية، وفيما يلي أهم المنصات التي تؤدي للتواصل الاجتماعي وتلبيبة الاحتياجات الفردية والاجتماعية عبر الانترنت. لذا عندما نتحدث عن التسويق، فإن اختيار المنصة الاجتماعية التي سوف تقوم بالإعلان عليها لا يقل أهمية عن أي جانب آخر من جوانب عملك ونجاحه.


أين؟

1-المدونة:

تعتبر المدونة (البلوق) من أقدم منصات التواصل الاجتماعي المعروفة، حيث يمكن للفرد التواصل مع الناس من خلال ما يكتبه من أفكار ومعلومات ومقالات. ومن أشهر المنصات في هذا المجال    WordPress و Blogger.

ومع الشهرة التي نالتها بعض المدونات، لاقت الاعلانات طريقها إلى هذه المنصة الاجتماعية عبر  الدفع إلى أصحاب هذه المدونات للإعلان عن المنتجات من خلالها خاصة مع المدونات ذات الصلة بالمنتجات المعلن عنها، مثل المدونة التي تختص بالكتابة عن الطبخ والوصفات فمن المنطقي أن ترى عليها إعلان ممول عما يتعلق بالمطبخ والطعام، أو مدونة عن الصحة واللياقة البدنية من المنطقي أن ترى عليها إعلان عن ملابس رياضية ونحوها.

2-الشبكات الاجتماعية:

هذه المنصات الغرض منها هو السماح للناس بالتفاعل مع بعضهم البعض بسهولة والتي منها فيسبوك، تويتر وغوغل بلاس ولينكدان وانستجرام ويوتيوب وساوند كلاود.

وهذه المنصات الاجتماعية تجد بينها أوجه من التشابه والاختلاف ولكن الاختلافات هي الأكثر أهمية عندما يتعلق الأمر بالتسويق على وسائل التواصل الاجتماعي.

على سبيل المثال اختلاف الغرض لكل شبكة اجتماعية يحدد أين يمكنك أن تسوق منتجك، فإذا كانت الشركة ترغب في الإعلان والتسويق عن مقاعد للاسترخاء (bean bag)، فإن فيسبوك هو المكان المثالي للتسويق لها. أما إذا كان الغرض من حملة التسويق هو استهداف أصحاب الأعمال أو استهداف الباحثين عن وظائف، فإن لينكدان هو الخيار المنطقي لهذا.

3-التسويق الاجتماعي:

التسوق لا ينتهي أبدا وبحث الناس عن السلع واحتياجاتهم لن يتوقفان، وبالتالي التسويق أيضا لن ينتهي. لهذا السبب ظهرت هذه المواقع الاجتماعية المختصة في التسويق للمنتجات والتي تجعل من الأسهل على الناس شراء السلع وايجاد ما يبحثون عنه بسرعة. مثل تلك المنصات المتخصصة في بيع العقارات أو السيارات، أو الأشياء المستعملة وغيرها.

من أمثلة تلك المنصات التسويقية المتخصصة تجد أوليكس (OLX)، لكنها في الوقت نفسه تستخدم الشبكات الاجتماعية للاعلان عن منصاتها التسويقية والمنتجات المعروضة عليها على فيسبوك من خلال الصفحات أو المجموعات.

وفي الأونة الأخيرة بدأ عدد كبير من السيدات والأمهات من ربات المنازل يديرن أعمالهن التجارية عبر الانترنت من المنزل فقط من خلال التسويق لمنتجات لديهن وشراءها عبر الانترنت مع اطلاق حملات تسويقية على الشبكات الاجتماعية لبيعها وإرسالها للمشترين عبر شركات الشحن. ويلجأ لها الكثيرون نظرا لسهولة البحث عنها وتوفير الوقت وربما السعر بدلا من الذهاب للمتجر والتحقق بنفسك.

4- منصات الأخبار الإجتماعية :

يسمح لك موقع تويتر بكتابة كلمات تتكون من 280 حرف، وهذا بطبيعته يسمح لك بما فيه الكفاية لكتابة خبر هام أو تغريدة تتعلق بخبر ما.

كما يوجد منصات أخرى تمكن المستخدمين من تبادل الأخبار مع بعضهم البعض، مثل Digg و Reddit، ومع ذلك تبقى أيضا الشبكات الاجتماعية الشهيرة من أهم منصات الأخبار مثل فيسبوك وتويتر، كما يتداخل معها يوتيوب حيث تمتلك قنوات الأخبار التلفزيونية قناة واحدة على الأقل على موقع يوتيوب لجذب المزيد من المشاهدين والتنافس على المشاهدات عبر الانترنت وليس عبر التلفاز فقط.

5- الموسوعات الاجتماعية:

تلك الموسوعات تنتشر بشكل كبير على الانترنت، وما يجعلها اجتماعية بشكل واضح هو كون محتواها يتم انشاءه من قبل المستخدمين أنفسهم. ومن بين تلك المنصات الشهيرة ويكبيديا إلى جانب بعض المواقع والمدونات التي تمثل موسوعات رائعة لجمع البيانات والحصول على معلومات موثوقة في أي موضوع تحتاجه.


لماذا؟ وكيف؟

عندما يتعلق الأمر بالتسويق، من المهم معرفة كيفية استخدام تلك المواقع أو المنصات الاجتماعية خاصة أن كل منصة منهم تختلف من حيث غرض انساءها عن غيرها. بعبارة أخرى فإن نشرك لمنتجك أو محتواك التسويقي يختلف مكانه ومضمونه اعتمادا على الموقع الذي سوف تطلق عليه حملتك الاعلانية وعلى شريحة الجمهور المستهدف من قبل مؤسستك أو منتجك. كما يجب أن تضع في الاعتبار أيضا النظر في الاختلافات الفردية والاقليمية من حيث استخدام تلك المنصات، على سبيل المثال بعض البلدان لديها المزيد من المستخدمين على فيسبوك أكثر منه على تويتر أو العكس. وربما تختلف الاحصاءات داخل نفس البلد.

يجب أن تعرف ما الذي يقوله كل موقع اجتماعي والغرض منه، مثلا فيسبوك يسأل " ما الذي يدرو في بالك؟ " بينما تويتر يسأل " ما الذي يحدث؟ ". أما انستجرام يسمح بنشر الصور ومن ثم التفاعل مع المحتوى المرئي كبير، وربما يفضل الناس منصات أخرى يجدونها تلبي رغباتهم.

في الأخير، كل منصة اجتماعية ولها الغرض الخاص منها ولها جمهورها، وعلى المسوقين على تلك المنصات دراسة الاحصاءات الخاصة بتلك المواقع، لاختيار أنسب منصة للإعلان عن منتجاتك.


محمد ابراهيم

Digital marketing consultant - Kickstartinteactive