أطلب الان
English أطلب الان

كيف تتغلب على عاداتك السيئة كمبرمج؟

كل مبرمج يكتسب بعض العادات السيئة التي قد يمارسها دون أن يشعر خلال عمله مع التكويد والبرمجة، وهذه العادات في بعض الأحيان يكون من الصعب التغلب عليها أو تجاوزها خاصة إذا كنت لا تعتبرها عادة سيئة من الأساس. لكن كيف يمكنك كمبرمج التغلب على تلك العادات خلال عملك؟

أولا وقبل أي شيء، عليك الاعتراف بأن هذه عادة سيئة حتى تستطيع التخلص منها، بالمعنى الأدق قم في البداية بتحديد المشكلة.

من خلال خبرة العمل كمبرمج، رأيت العديد من الممارسات السيئة، حتى أنني مارست بعض تلك العادات بنفسي، وهنا لائحة من العادات وممارسات المبرمجين السيئة، وكيفية التغلب عليها.

1- عندما تقول " سوف أصلحها في وقت لاحق "

من العادات السيئة خلال البرمجة هو تأجيل إصلاح مشكلات البرمجة واعتبارها ليست أولوية، إن تنظيم المشكلات بأولوياتها هو شيء رائع ومفيد للعمل ولكن في الوقت ذاته يجب أن يكون لديك طريقة لتتبع صغائر الأمور والمشكلات السريعة التي قد تظهر وإلا فإن تراكمها مع عملك في العديد من الأكواد والترميزات سوف تنساها بكل تأكيد. يمكنك ترتيب تلك المشكلات الصغيرة في لائحة " المقرر عمله " كطريقة سريعة حتى لا تنساها تماما إذا كنت لن تعالجها في وقتها.

ومن الأدوات التي يمكن استخدامها لترتيب المهام: Trello أو Asana حيث تسهل عليك طريقة ترتيب وتتبع مهامك وأعمالك، وأيضا يمكنك استخدام Jira أو Youtrack.

2- استخدام أسماء بدون معنى:

عليك أن تتوقف عن استخدام مسميات ورموز غير مفهومة أو تسمية الوظائف والمهمات باسماء لا تدل على معناها، وعلى الرغم من أن تسمية المهمات والمتغيرات الموجودة لديك هي مهمة صعبة لكن عليك ايجاد طريقة سهلة للتأكد من أن اسمائها ذات دلالة لك وللغير، بحيث تسهل العملية على بقية المبرمجين الآخرين فيما يخص فهم المهمات وقراءة التعليمات والتتابعات البرمجية الخاصة بك.

3- إضافة تحسينات بلا فائدة:

عليك تحديد ومعرفة التحسينات " Optimizations" التي تريدها مع نهاية المشروع وليس في بدايته أو منتصفه، خاصة أن المشاريع طويلة الأجل دائما ما تتطلب إضافة مميزات جديدة أو التخلي عن بعض المميزات ومن ثم استمرار إضافة التحسينات مع هذا التجديد بدون تسميتها أو تحديدها قد يجعلها عديمة الفائدة أو لا تستطيع تذكرها مما يجعل أي مهمة قد تكون بها فيما بعد مستحيلة ومزعجة خاصة مع عدم تحديدك ولا كتابتك للتحسينات الموجودة في مشروعك.

4- نسخ ولصق الأكواد:

عليك فهم التعليمات البرمجية والأكواد قبل إعادة استخدامها. في بعض الأحيان قد لا تلاحظ للوهلة الأولى كل التعليمات البرمجية والأكواد التي تقوم بها. وبالتالي مجرد نسخ ولصق الأكواد من شأنه أن يجعلك مشوشا وقد لا يصلح نقله من مشروع إلى آخر أو إضافته في منطقة معينة داخل المشروع الواحد، ويحكم هذا متطلبات التغيير وسمات المشروع.

5- التنقل بين المهمات بدون إكمالها:

إن عملية حل إو إصلاح المشكلة في المهمات التي تقابلك ليس من الصعب، خاصة إذا كنت تتذكرها وتضعها ضمن المهمات الخاصة بك في أدوات ترتيب المهام مثل Jira، ولكن هذا ليس كل شيء حيث أن التنقل من مهمة إلى أخرى دون إكمال أيا منهم أو الانتقال لمشكلة وأنت تعمل على أخرى لم تتمها بعد هو بمثابة خطأ كبير يشار إليه بقصة أليس عندما ظلت تتبع الأرنب دون تفكير حتى سقطت في حفرة (مسارات الأرنب).

إن قيامك بتتبع مشكلة جديدة دون أن تنهي مهمة أو مشكلة قائمة أو تغيير شيء يعمل بالفعل لجعله يبدو أفضل من حيث التكويد والبرمجة ينقلك بتتبع مسارات تنقلك إلى مشكلة أخرى جديدة.

في النهاية، إذا كنت تجد في نفسك أيا من تلك العادات السيئة في عملك كمبرمج، عليك التخلص منها فورا وتغيير طريقتك عملا بالقول الحكيم: " افعل ما عليك القيام به، لا ما تحب القيام به "

                        

يوسف جاد - Development Director